لجنة الاغاثة والطوارئ

الإثنين 12 أبريل 2021

أعلنت لجنة الإغاثة والطوارئ، التابعة لاتحاد الأطباء العرب الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من حملة  "الخير فينا" ضمن مشروع "مقاومة الجوع وسوء التغذية" وذلك عبر توزيع سلال غذائية على مخيمات اللاجئين  والنازحين في دولتي سوريا واليمن. 

ويستهدف مشروع "مقاومة الجوع وسوء التعذية" التخفيف من معاناة  الأسر المستحقة غير القادرة على العمل، وتخفيض نسبة الجوع، ومحاولة استدامة سد الفجوة الغذائية في تلك البلدان.

وتعتزم لجنة الإغاثة والطوارئ توزيع نحو 6000 سلة رمضانية في دول مصر، وفلسطين، وسوريا، واليمن، والصومال، ولاجئي بورما ببنجلاديش، وتتضمن السلة الرمضانية عناصر غذائية صحية تشمل أطعمة ومعلبات حسب الاحتياج.

وأوضح الدكتور أسامة رسلان، أمين عام اتحاد الأطباء العرب، أن مشروع السلة الغذائية أحد مشروعات الإغاثة الموسمية التي تستهدف مقاومة الجوع، وعلاج الأمراض الناجمة عن سوء التغذية. بجانب خدمات الدعم الصحي بالمناطق التي تعاني من أزمات عدم توفر الغذاء وتدني الحالة الصحية.